العقاب

العقاب من أعظم الجوارح صيدا، وأكبره بعد النسر جسما، قوى المخالب، ي**و ساقيها الريش، واسعة الأشداق ، وتجمع عند البادية " عقبان"...
و العقاب من فصيلة النسور...............

والعرب تسمى العقاب "الكاسر" اشارة الى قوتها وقدرتها على الانقاض، وهو جارح مهيب الطلعة، يبنى عشه في قمم الجبال الوعرة....

والعقبان ذوات ألوان مختلفة متعددة، فهي تكون سوداء جوجية وبقعاء سفعاء ضاربا لونها إلى السواد، ومنه الأبيض المختلط بالسواد وحمراء وشقراء ، ومن العقبان ما تكون ذات نقط بيضاء في رأسها، ومنها ما تكون قوادمها بيضاء ومنها ما يكون فيها خطوط بيضاء صفراء.


والمختار من العقبان ما ربى صغيرا، أما الوحشى فهو عسير الألفة والجيد منها ما توافرت له وثاقه الخلق وثبوت الأركان وحمرة اللون.

وعقبان المغرب أصلب من عقبان المشرق وجها وأقوى منها صيدا والعقاب من أشد الجوارح حرارة، وأسرعها في الانقضاض، وهو جارح عزيز المنال، حديد البصر، قوي السمع، شديد الحزم،وهو طائر خفيف الجناح سريع الحركة، أن شاء ارتفع عليا وأن شاء كان بالقرب منها، ومن خصائص العقاب أنه لا تمارس الصيد لنفسها إلا في القليل النادر، ولكنها تسلب كل جارح صيود صيده، فهي لا تزال تجثم على مرقب عال فإذا أبصرها ذعر منها وولى هاربا وخلى لها الصيد، أما إذا جاعت فلا تمنع عنها شيء من ذوات الريش حتى البزاة فإنها تصيدها ، وهى أيضا تأكل الحيات إلا رؤوسها ..
والعقاب على الرغم من عزتها وشدة بأسها طائر قابل للترويض يؤدبه البيازرة فيتأدب، ويعلمونه الصيد فيتعلم، ويزجرونه فيزجر ويربونه في البيوت ويتخذونه للصيد، فيألف ويأنس ويصيد.


ومن فصائل العقبان نوع من طيور الماء تسمى "دمى" وهو سريع الانقضاض في الماء، ويغوص فيه إلى عمق يزيد على ثلاثة أقدام، وهو معروف أنه حينما ينقض في الماء يضع وجهة وسط قدميه وهو يشد أصابعه إلى الأمام بحزم وقوة ثم يغوص في الماء بسرعة فائقة ويقبض بيده عن باقي الجوارح بلون عينيه، فهي زرقاء تشبه عيون القط وأحيانا رمادية اللون....



ويقال أن كل عشائر العقبان ليس لديها سرعة في الطرد إلا إذا وجدت الطريدة أمامها وهى في الجو، أو كانت الطريدة أسفل منه ومرتفعة قليلا عن الأرض وهو أرف منها وعاليا بمسافة كبيرة في الجو،


في الهجوم الأول عليها أمسك بها، أما إذا أخطأها فمن المستحيل أن يدركها مرة أخرى.


ويقال أيضا أن أي جارح عيناه غير سوداء اللون يسمى "عقابا" والعقبان أسرع في الطرد، وأكثر الشعوب تضرية للعقبان على تصيد الغزال هم أهل الشام وأيضا في المغرب الغربي، وفي بعض بلدان أوربا يصيدون بالعقاب الأحمر والعقاب الأرخم الممتزج باللون الأحمر واللون الأبيض، وأيضا يصيدون بالعقاب الذهبي الكبير والعقاب الأسود، وهو من أشد الجوارح قوة لصيد الغزال، ومن قوته إلا أنه أقلهم سرعة على الطرد.

وفي الخليج لا يصيد الناس بأي نوع من هذه العقبان

سوف استعرض هنا بعض أنواع العقبان

العُقَاب من أقوى الطيور في العالم، وليس هناك ما يفوقه من الطيور الجارحة حجمًا
سوى بعض أنواع النسور مثل الكندور

.
يظهر العقاب وعليه علامات التوحش والاعتزاز ويحلّق بعظمة في الهواء.
وتُصوَّر العقبان عادة على أنها طيور صائدة شجاعة.

تحرص العقبان على تجنب الخطر،كما تحرص على البقاء بعيدة عن الإنسان،
ونادرًا ما تهاجمه إلا إذا حاصرها

وقد يهاجم العقاب حيوانات المزارع؛ ويحدث ذلك نادرًا كما أنه لا يحدث
إلا عندما يكون الحيوان بمفرده

يخلط الكثيرون بين النسر والعقاب فنجدهم يطلقون على العقاب الأصلع
الذي تتخذه أمريكا رمزاً لها بالنسر الأصلع


فما الفرق بين العقـاب و النسر ؟

للتفريق بين العقاب والنسر ينظر لمنطقة الرأس
فمن أهم مميزات النسور vultures خلو رؤوسها من الريش

وهذه الصفة لها علاقة بتكيفها الغذائي، فهي تتغذى على الحيوانات النافقة (الجيف)
وهذا النوع من الغذاء يحتوي على سوائل كالدم والماء الناتج من تحلل أحشاء الحيوان
النافق وعند تغذية النسور عليها فإن التصاق هذه السوائل بالريش بمنطقة الرأس شيء طبيعي


ولصعوبة تنظيف منطقة الرأس الذي تقوم به الطيور عادةً بواسطة مناقيرها،
فإن خلو هذه المنطقة من الريش مهمة حتى لا تتأثر بهذه السوائل التي ربما قد
تسبب لها الأمراض وقد أبدلها الله بهذه المنطقة بزغب أبيض خفيف كثيف يتجدد
بشكل دائم، كما يمنع وصول المواد السائلة لسطح الجلد

أما العقبان eagles
في**و منطقة الرأس والعنق الريش كما يعرف عنها أنها تقوم
بصيد معظم فرائسها


أنواع العقبان
توجد أنواع كثيرة من العقبان تصل إلى قرابة 60 نوع ومنها:

العقاب الذهبي Golden Eagle
لونه بني غامق وخلف رقبته رقعة ذهبية من الريش

وتعيش العقبان الذهبية في أوروبا وآسيا وشمالي إفريقيا وفي معظم مناطق أمريكا الشمالية

صائد مخيف تشتمل فرائسه الأرانب والسناجب الأرضية و حتى صغار الغزلان والخراف.
يحمل العقاب الذهبي إلى عشِّه فريسة يقارب وزنها وزنه




العقاب الأصلع Blad Eagle

هذا النوع من العقبان ليس أصلع في حقيقة الأمر، إلا أنه يبدو كذلك لأن رأسه مُغطى
بريش أبيض، وذيله أبيض صغير. ولون العقاب الأصلع بني غامق تتخلله بقع فاتحة

يوجد العقاب الأصلع فقط في أمريكا الشمالية. وهو الشعار الوطني للولايات المتحدة الأمريكية
وهذا النوع من العقبان معرض للانقراض في جميع مناطق الولايات المتحدة باستثناء ألاسكا




لعقاب الخطاف Harpy Eagle

يعيش في جنوبي أمريكا ووسطها ويعتبر من أكثر العقبان في الغابات المدارية الكثيفة
ويفترس القرد المقلنس وحيوان ال**لان والثدييات الأخرى.
لون العقاب الخطاف أسود ورأسه رمادي وله ُعرْف




يصطاد حيوان ال**لان


ملك العقبان Imperial Eagle


عقاب السهوب Steppe eagle


العقاب النساري Osprey




العقاب وتدي الذيل Wedge-tailed eagle


عقاب ستيلر البحري Steller's Sea-eagle
ويعتبر هذا النوع من أكثر العقبان قوة ويتكاثر على طول شاطئ المحيط الهادئ في سيبريا، وفي كوريا


عقاب بونيللي Bonelli's eagle

عقاب بونيللي Bonelli's eagle






العقاب الفلبيني Philippine Eagle
مهدد بالإنقراض






العقاب الأفريقي السماك African Fish-Eagle







العقبان الصقرية Hawk Eagles
ولها أيضاً عدة أنواع











جسم العقاب
يتراوح طول كل من العقاب الذهبي والعقاب الأصلع بين 75 ـ 100 سم ويبلغ امتداد
الجناحين حوالي مترين
الرأس :رأس العقاب كبير ومغطّى بالريش وله عيون كبيرة ونظر حاد ويستطيع
أن يشاهد أيضا أمامه مباشرة. وللعقاب منقار ضخــم قوي، به خطافات حادة
عند طرفه تساعد على تمزيق لحم الفريســة .
الأقدام والأرجل: للعقاب أرجل وأقدام قوية للغاية، ولون الأقدام أصفر.
وتمسك العقبان الفريسة وتقتلها بوساطة براثنها التي تستعملها أيضًا
في حملها إلى المكان الذي تأكل فيه
الريش والأجنحة: للعقبان ذيول وأجنحة طويلة وعريضة وريش الأجنحة قوي وصلب
ومعظم العقبان بنية داكنة أو سوداء وقد تتخللها أجزاء بيضاء


حياة العقاب

يعيش العُقاب في البَرِّية حوالي 20 ـ 30 سنة، وقد يعيش في الأسر حتى 50 سنة أو أكثر
وتبدأ صغار العقبان بالتكاثر عندما تــبلغ أربع سنوات من العمر، وتحتفظ بنفس الشريك بقية
حــياتها
وتتراوح مساحة المنطقة التي يسيطر عليها بين 50 و 160كم أما منطقة العقاب
الأصلع فهي أصغر، حيث يبعد عش كل واحد عن الآخر مسافة 5‚1 كم
الأعشاش: تسمّى أعشاش العقبان أوكارًا. ويبني العقاب وكره في قمم الأشجار القريبة
من المياه، كما يعيش بعضها في أصقاع الجبال المرتفعة


البيض: تضع الأنثى عادة بيضتين في السنة، وفي أحيان نادرة تضع ثلاث بيضات
ويحضن البيض حوالي 40 يومًا قبل فقسه
العُقَيبات: تخرج العُقيبات من بيضها وعيونها مفتوحة
يغطيها زغب أبيض رمادي ويبدأ نمو ريشها عند بلوغها عمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع
ويترك العش عندما يكون عُمره 11 أو 12 أسبوعًا
ويفقس للعقاب بيضتين و في الغالب لا يعيش إلا عقيب واحد.
يخرج أحد العقيبين قبل الآخر بيومين أو ثلاثة أيام، ويكون للعقيب الأول نصيب
أوفر من الغذاء، كما أنه يهاجم العقيب الآخر بشكل متكرر وربما يقتله



الغذاء

تصطـاد العقبان فقط خلال النهار، وتمضي الليل في أوكارها
وعادة يذهب عقابان معًا للصيد
وتأكل بعض العقبان الأرانب، والسناجب الأرضية وبعض انواع القرود وال**لان والثعابين والطيور وتتغذّى أحيانًا بصغار الغزلان والخراف
ويتغذّى بعضها مثل العقاب الأصلع بشكل أساسي على الأسماك حيث يختطفها من الماء أثناء طيرانه
وتأكل العقبان أحياناً الحيوانات الميتة
(وتتغذى على الأنسجة السطحية الناعمة كالعيون واللسان والأنسجة العضلية )